السوق السعودي يغلق في المنطقة الخضراء بدعم من قطاع المصارف

طباعة
أغلق المؤشر العام للسوق السعودي اليوم على ارتفاع 0.24% كاسبا 15.48 نقطة، بدعم من قطاع المصارف الذي ارتفع 0.59%، وذلك بعد أن شهد القطاع أمس حالة من الضغوط البيعية أدت إلى تراجعه ومن ثم الضغط على المؤشر العام للسوق، ليغلق متراجعا، فاقدا ما حقق من مكاسب أثناء الجلسة. وجاءت ارتفاع المؤشر العام وقطاع المصارف في الوقت الذي تراجعت فيه قطاعات قيادية، مثل البتروكيماويات الذي تراجع 0.18%، والتطوير العقاري 0.17%، والاتصالات الذي تراجع 0.55%. وذكرت الأهلي كابيتال في تقرير لها مؤخرا أنه من المتوقع أن يكون قطاع الاتصالات السعودي من أهم المستفيدين من رؤية السعودية 2030. وذلك من خلال مبادرات الرؤية، والتي منها تحسين سرعة الانترنت وزيادة تغطية الشبكة والتحول إلى الحكومة الالكترونية وزيادة تأشيرات الحج والعمرة. وارتفعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء فوق 48 دولارا للبرميل مع اتجاه المستثمرين للاستفادة من تراجع استمر يومين في أسعار الخام بعد تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي. وصاحب تلك القطاعات في التراجع كل من التأمين والتشييد والبناء والطاقة، بينما صاحب قطاع المصارف في الارتفاع 8 قطاعات أخرى كان أكثرها ارتفاعا من حيث النسبة الإعلام بـ 4.02%. وكان ضمن القطاعات المرتفعة "التجزئة" 0.73% والذي ينتظر ضيفا جديدا غدا، حيث من المقرر إدراج وبدء التداول على سهم شركة لازوردي للمجوهرات ضمن أسهم القطاع بداية من الغد. وارتفعت قيم التداولات اليوم إلى 4.26 مليار ريال، مقارنة بـ 4.23 مليار ريال أمس، بينما ارتفعت أحجام التداول إلى 305.57 مليون سهم مقابل 258 مليون سهم أمس. وعلى مستوى الأسهم ارتفع 110 أسهم مقابل تراجع 49 سهما، وأغلقت 10 أسهم مستقرة. وكان الأكثر ارتفاع تهامة للإعلان بنسبة 9.34%، تلاها دار الأركان بـ 7.26% ليخالف بذلك أداء قطاعه (التطوير العقاري) لليوم الثاني على التوالي، فينما ارتفع القطاع أمس 1.04% تراجع السهم 3.35%، في حين تراجع القطاع اليوم 0.17%، وارتفع السهم. أما الأكثر تراجعا فكان غازكو 3.3%، تلاه الخليجية العامة للتأمين 3.13%، وتبوك الزراعية 2.96%. وعلى مستوى الأسهم الأكثر تأثيرا في حركة المؤشر العام، فارتفع الراجحي 1.97%، بينما تراجع سابك 0.99%، وارتفع الأهلي التجاري 0.75%، في حين تراجع جبل عمر 2.31%، وارتفع صافولا 0.47%.