مصر تؤكد سعيها المتواصل لتسهيل العراقيل أمام المستثمرين

طباعة
مرة أخرى يجتمع المستثمرون العقاريون مع الحكومة المصرية على مائدة مؤتمر سيتي سكيب، نسخة جديدة من هذا المؤتمر تختلف عن سابقاتها مع اختلاف الحكومات والتوجهات الاقتصادية في مصر، تؤكد الحكومة المصرية هذه المرة أنها حلت بالفعل مشاكل العديد من المستثمرين العقاريين وآخرهم مشكلة شركة سوديك بشأن الأرض المخصصة لمشروع إيستاون ليس ذلك فحسب بل وأنها توشك على الانتهاء من إجراء التعديلات اللازمة على اللائحة العقارية لتضع إطارا واضحا يحول دون حدوث المزيد من المشكلات. خالد عباس - مساعد وزير الإسكان المصري محمد جلال - رئيس مجلس إدارة شركة "تسويق" العقارية التفاؤل الذي بدا واضحا لدى المشاركين في مؤتمر سيتي سكيب عززته التوقعات الإيجابية بنمو السوق العقارية خلال الفترة المقبلة خاصة بعد مبادرة التمويل العقاري التي أطلقها البنك المركزي بقيمة عشرة مليارات جنيه. حسن حسين - رئيس مجلس إدارة شركة "الأولى" للتمويل العقاري عماد المسعودي - الرئيس التنفيذي لشركة عقار ماب ومع تأكيد المشاركين علىة أن حجم الطلب في السوق العقارية المصرية يصل إلى نحو خمسمائة ألف وحدة سنويا بدا من الواضح أن التركيز خلال الفترة المقبلة سيصب في صالح مشروعات الإسكان المتوسط والحدود التي تستحوذ على النصيب الأكبر من الطلب في السوق خالد عباس - مساعد وزير الإسكان المصري وتؤكد الحكومة المصرية أنها تعتزم طرح المزيد من الأراضي أمام المستثمرين وأنها تدرس آلية جديدةلطرح الأراضى الصناعية على المستثمرين بنظام حق الإنتفاع.
//