صعود الذهب والفضة مع تراجع الدولار والعزوف عن المخاطر

طباعة
ارتفع سعر الذهب مع تراجع الدولار واستمرار إقبال المستثمرين على الأصول الآمنة في ظل عدم التيقن بشأن الأسواق المالية في المدى البعيد بسبب تصويت بريطانيا المفاجئ لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي. وارتفع سعر الفضة لأعلى مستوى في عام ونصف بينما صعد كل من البلاتين والبلاديوم أكثر من 3%. وتراجع الذهب نحو واحد بالمئة في جلسة يوم أمس مع إقبال المستثمرين على جني الأرباح بعد موجة صعود قوية أعقبت خروج بريطانيا. وقفز المعدن الأصفر 4.8% يوم الجمعة الماضي إلى 1358.20 دولار للأونصة، مسجلا أعلى مستوى له منذ مارس / اذار 2014. وبعد اغلاق أسواق أوروبا، صعد الذهب في المعاملات الفورية واحدا بالمئة إلى 1324.90 دولار للأونصة. وزاد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.7% عند التسوية إلى 1326.90 دولار للأونصة. وارتفعت الفضة في العقود الفورية 3.9% إلى أعلى مستوى في 18 شهرا عند 18.44 دولار للأونصة. وطالب الزعماء الأوروبيون بريطانيا بالتحرك سريعا لإنهاء حالة الاضطراب الاقتصادي والسياسي التي أعقبت إعلان نتيجة الاستفتاء على عضويتها في الاتحاد الأوروبي، بعد أن قال صندوق النقد الدولي إن الضبابية قد تؤثر سلبا على النمو  الاقتصادي العالمي. ومن بين المعادن النفيسة الأخرى صعد البلاتين 3.8% إلى 1010.56 دولار للأونصة، أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع وارتفع البلاديوم 4% إلى 590.40 دولار للأونصة أعلى مستوى منذ منتصف مايو / ايار.