تحسن آفاق الإمدادات يقود النفط إلى التراجع

طباعة
هبطت أسعار النفط بنحو 1% مع تحسن آفاق الإمدادات، في حين ساءت التوقعات الاقتصادية لكن محللين قالوا إنهم مازالوا يتوقعون ارتفاع الأسعار في النصف الثاني من العام. وجرى تداول خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة عند 50.19 دولار للبرميل بانخفاض 42 سنتاً أو 0.83% عن آخر تسوية، وانخفض الخام الأمريكي الخفيف 37 سنتاً أو 0.74% إلى 49.51 دولار للبرميل. وانخفضت أسعار النفط نتيجة ارتفاع توقعات الإمدادات وكذلك المخاوف من تباطؤ الاقتصاد والتي تفاقمت بفعل تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي. من جانبه، قال بنك ANZ "مع توقيع اتفاق وقف إطلاق نار في نيجيريا وانحسار حرائق الغابات في كندا قد تتعرض أسعار النفط لبعض الضغوط، وساهم استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي في تفاقم حالة الضبابية التي تسود الاقتصاد العالمي". وفي الولايات المتحدة، أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات النفط الخام الأمريكي هبطت بمقدار 4.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي يوم 24 يونيو حزيران في سادس أسبوع على التوالي من الانخفاض ووصلت إلى 526.6 مليون برميل. وقد بلغ إنتاج الخام الأمريكي 8.62 مليون برميل يوميا انخفاضاً من أعلى مستوى سجله العام الماضي عند أكثر من 9.6 مليون برميل يومياً.