حاكم البنك المركزي التركي يعرب عن حذره حيال خفض نسبة الفائدة

طباعة
أبدى حاكم البنك المركزي التركي ارديم باشتشي ترددا حيال أي خفض مفاجئ لنسبة الفائدة مخالفا بذلك التوصيات التي أصدرها رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان. وقال باشتشي في كلمة القاها في قيصري (وسط) "ينبغي عدم توقع خفض كبير" للنسبة. واوضح ان "استراتيجية البنك المركزي قضت اولا بزيادة مفاجئة للنسبة ثم خفضها تدريجا" وذلك في تصريحات نقلتها القنوات الاخبارية التركية محذرا من عواقب قرار متسرع حول مؤشرات الاقتصاد الكلي للبلاد. والجمعة حض اردوغان الذي فاز حزبه "العدالة والتنمية" في الانتخابات البلدية في 30 اذار/مارس البنك المركزي على خفض نسبة الفائدة بعدما رفعها في كانون الثاني/يناير بشكل كبير لوقف تدهور قيمة الليرة والعجز العام. واضاف الحاكم "امل ان تعقد لجنة السياسة النقدية اجتماعا طارئا لخفض النسبة على غرار ما فعلت لزيادتها". ومن المقرر ان تعقد اللجنة اجتماعها الشهري المقبل في 24 نيسان/ابريل. ويرى المحللون ان على السلطات النقدية التركية الاحجام عن تعديل النسبة. وقام البنك المركزي التركي برفع نسبة فائدته الرئيسية في شكل كبير في 28 كانون الثاني/يناير مخالفا ارادة الحكومة الساعية الى تجنب اي تاثير سلبي على النمو والعجز العام المرتفع اصلا. وتأثرت الليرة التركية منذ منتصف اذار/مارس بالسياسة التي بدأها الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي) الاميركي قبل ان تتلقى ضربة كبرى في منتصف كانون الاول/ديسمبر نتيجة الفضيحة السياسية المالية التي هزت نظام اردوغان الحاكم منذ 2002. ومنذ قرار السلطات النقدية استعادت الليرة مكانتها بعض الشيء امام الدولار واليورو متاثرة خصوصا بفوز حزب العدالة والتنمية في الانتخابات البلدية.