الين يرتفع لأعلى مستوياته في ثلاث سنوات مع تهافت المستثمرين من خروج بريطانيا

طباعة
قفز الين لأعلى مستوياته في ثلاث سنوات ونصف السنة مقابل الجنيه الاسترليني المتعثر الأربعاء مع تنامي المخاوف من التأثير الأوسع نطاقا لتصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي على الأسواق المالية والاقتصاد العالمي. وهبط الاسترليني 1.8% مقابل الين مسجلا أدنى مستوياته منذ أواخر 2012 مع تهافت المستثمرين على الأصول الآمنة من المخاطر مثل السندات الألمانية ذات العائد المرتفع. وتراجع الاسترليني أيضا لأدنى مستوى له في 31 عاما أمام الدولار عند 1.2798 دولار حيث تضرر بشدة بفعل المخاوف من هروب الأموال الأجنبية وخفض الفائدة البريطانية. وتعافى الاسترليني من تلك الانخفاضات لكنه لا يزال متراجعا 0.5%عند 1.2960 دولار. ومقابل الين انخفض الدولار 1.2% إلى 100.49 ين متحركا قرب مستواه المنخفض في 24 يونيو حزيران عند 99 ينا والذي سجله في أعقاب الاستفتاء البريطاني حينما كانت الأعصاب لا تزال مشدودة. وتراجع اليورو دون 111 ينا للمرة الأولى فيما يزيد عن أسبوع مسجلا 110.96 ين ومتماسكا أعلى قليلا من مستواه في 24 يونيو حزيران عند 109.30 ين. وهبط اليورو في أحدث تحرك 1.4% إلى 111.05 ين وانخفض 0.15% مقابل الدولار إلى 1.1058 دولار.