الأسواق الاوروبية تهبط بضغط من قطاعي البنوك والعقار

طباعة
انخفضت الأسهم الأوروبية في ختام الجلسة، تحت ضغط تراجع أسهم بنوك كبيرة ومؤسسات مالية أخرى في ظل استمرار المخاوف من تأثير تصويت البريطانيين لصالح خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي. وانخفض المؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 1.6%، بينما هبط المؤشر ستوكس 600 الأوسع نطاقا 1.7%، وسجل المؤشران خسائر لليوم الثالث على التوالي. وتراجع مؤشر قطاع البنوك الأوروبي 2.6%، مسجلا أدنى مستوى إغلاق له منذ نوفمبر / تشرين الثاني 2011 مع هبوط سهم كياكسا بنك  1.6%، بعدما حذر المصرف الأسباني من أنه يتوقع خسائر قدرها 1.25 مليار يورو تتعلق بالرهن العقاري. ولامس سهما دويتشه بنك وكريدي سويس مستويات قياسية منخفضة مع قلق المستثمرين من التأثير المحتمل للاستفتاء البريطاني على الاقتصاد الأوروبي وبنوك القارة. وهبط مؤشر قطاع السيارات الأوروبي 0.8% بعدما لامس أدنى مستوياته في ثلاث سنوات في ظل القلق من تأثير خروج بريطانيا على الاقتصاد الأوروبي. ونالت الأسهم العقارية النصيب الأكبر من قلق المستثمرين من تأثير انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي مع تراجع مؤشر قطاع العقارات الأوروبي 2.2%.