خروج بريطانيا قد يضر بالطلب على النقل الجوي في أوروبا

طباعة
أعلن المدير العام لمجلس المطارات الدولي لمنطقة أوروبا أن الاضطراب السياسي الذي أطلقه تصويت البريطانيين لصالح خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي قد يضر بالطلب على النقل الجوي في وقت لاحق من العام. وتضررت بشدة أسهم شركات طيران أوروبية كبيرة مثل إيزي جت وايه.آي.جي المالكة للخطوط الجوية البريطانية وريان إير منذ الاستفتاء البريطاني نظرا للمخاوف بشأن الطلب على السفر ومدى تأثر حقوق الطيران. وأوضح مجلس المطارات الدولي في تقريره الشهري أن من المستبعد أن يؤثر التصويت على مستويات النقل الجوي الأوروبي بشكل عام هذا الصيف. وقال أوليفر يانكوفيتش في بيان "ورغم ذلك فإن عدم الاستقرار والغموض السياسي في بريطانيا وخارجها يضر بالفعل بثقة الشركات وقد يضر أيضا في نهاية المطاف بثقة المستهلكين مما سيؤثر بدوره على الطلب على النقل الجوي في وقت لاحق من العام." ويخطط 3% من البريطانيين الذين أجروا حجوزات لعطلات الصيف إلى إلغائها نظرا للمخاوف بشأن قيمة الجنيه الاسترليني بحسب نتائج مسح أجراه موقع ترافيلزو الإلكتروني بعد الاستفتاء. وقال مجلس المطارات الدولي لمنطقة أوروبا إن بيانات مايو / أيار أظهرت تأثير الهجمات والتوترات الجيوسياسية. وانخفض عدد المسافرين إلى تركيا 8.2% وإلى روسيا 6.5%. وأضاف أن عدد المسافرين عبر مطارات الاتحاد الأوروبي ارتفع 5.5% في مايو / أيار لكنه انخفض 2.5% في المطارات خارج الاتحاد.