مشتركو الهواتف النقالة يريدون خدمات أكثر غنى وعالمية

طباعة
يطالب مشتركو الهواتف المتنقلة حول العالم مشغلي شبكات الهواتف المتنقلة بالحصول على خدمات أكثر غنى وعالمية وتعمل على جميع الشبكات للرسائل عبر بروتوكول الإنترنت، بحسب ما توصّل إليه تقرير بعنوان "مستقبل الاتصالات المتنقلة" الذي أصدرته رابطة "جي إس إم إيه". وقد شمل الاستطلاع الذي كلفت رابطة "جي إس إم إيه" شركة الأبحاث "كونتيكست كونسالتينغ" بإجرائه، 4045 شخصاً من الصين والهند وإسبانيا والولايات المتحدة، حول استعمال خدمات الرسائل القصيرة والصوتية التقليدية التي يقدمها مشغلو شبكات الهواتف المتنقلة وخدمات التراسل المعتمدة على الإنترنت. وركزت الأبحاث على الاهتمام الكبير بخدمات التراسل الجديدة المتطورة بقيادة مشغلي شبكات الهواتف المتنقلة مثل الاتصالات المدفوعة مسبقاً والتراسل الفوري والفيديو المباشر ومشاركة الملفات والصور في الوقت الحقيقي المتاحة بفضل خدمات الاتصالات الغنية ("آر سي إس") والصوت بتقنية الجيل الرابع LTE، والتي تعمل على أي جهاز وشبكة من دون الحاجة إلى تنزيل تطبيق. وبينت نتائج الاستطلاع تفضيل الخدمات المقدمة من المشغلين على خدمات التراسل المعروفة الحالية القائمة على الإنترنت، إذ إن 79% من المستطلعين قالوا إنهم سيهتمون بخدمة مماثلة، في حين اعتبرها 89% منهم خدمة فريدة من نوعها. وقال الرئيس التنفيذي للشؤون التقنية في رابطة "جي إس إم إيه" ألكس سينكلير: "على الرغم من شعبية خدمات التراسل القائمة على الإنترنت، فهي منفردة ومغلقة وتتطلب من المستخدمين تنزيل تطبيق يستعمله حاملو الأرقام على الهاتف. ويضطلع مشغلو شبكات الهواتف المتنقلة بدور مهم في تقديم خدمات تراسل متطورة وآمنة وموثوقة وقابلة للتشغيل المتبادل وعالمية وتعمل مباشرة من أي جهاز وعلى أي شبكة. وعلى المشغلين أن يلبوا هذا الطلب على خدمات الاتصالات المتطورة عبر تطبيق خدمات الاتصالات الغنية ('آر سي إس') والصوت بتقنية الجيل الرابع LTE التي تسمح للمستخدمين عند التواصل مع مشغلين آخرين بالاتصال بأي شخص على أي شبكة، فضلاً عن توفير تجارب تراسل رائعة". الطلب على خدمات المشغلين وقد بينت الدراسة الاستطلاعية أن مستخدمي الهواتف المتنقلة يبحثون عن خدمة اتصالات موحدة غنية بالمميزات ويمكنهم استعمالها للتواصل مع جميع جهات الاتصال، وأنهم يفضلون خدمات الاتصالات المتطورة بقيادة المشغلين على الخدمات القائمة على الإنترنت لأنها تعتمد على المميزات الحالية لتطبيقات التراسل الإلكتروني ولكنها توفر مميزات جديدة ومبتكرة مثل الاتصالات المدفوعة مسبقاً. وقد أبدى المشاركون في الدراسة الاستطلاعية في الأسواق الأربعة حماسهم للقدرة على تحديد أن المكالمة مهمة وإبراز موضوع المكالمة. وقد ميّز المستطلعون الدعم للمحادثة التقابلية بين شخصين والقدرة على استخدام خدمة الاتصال الصوتي نفسها على الشبكات المتنقلة وشبكات الواي فاي كمميزات جذابة. مصلحة واستراتيجية المشغل يبين التقرير كذلك أن مشغلي شبكات الهواتف المتنقلة قد يستفيدون من أرباح مالية ملحوظة تصل إلى 5 مليارات دولار بين العامين 2015 و2020 للمشغلين في الأسواق المتطورة، بحسب الأرقام الصادرة عن رابطة "جي إس إم إيه"، على الرغم من أن المشغل لن يتلقى من العملاء مباشرة ثمن خدمات الاتصالات القائمة على بروتوكول إنترنت. ومن المتوقع أن يكون سوق الشركات المحرك الرئيسي لهذه الزيادة، إلى جانب ابتكارات الخدمات والمنتجات الجديدة مثل التجارة التحادثية التي تمكّن المستخدمين من إتمام العمليات بواسطة خدمة التراسل. وثمة 456 شبكة بتقنية التطور طويل الأمد في العالم، 48 منها تدعم الصوت بتقنية التطور طويل الأمد، كما أن 47 مشغلاً في 34 دولة حتى الآن قد أطلقوا خدمات الاتصالات الغنية ("آر سي إس"). وبالتالي، حوالي نصف مليار شخص حول العالم متصلون باستعمال خدمات الاتصالات المتطورة هذه. وتسلط الدراسة الضوء على الأهمية الاستراتيجية لخدمات الاتصالات المتطورة بالنسبة لمشغلي شبكات الهواتف المتنقلة في المحافظة على العلاقات الوثيقة مع المشتركين والتي يمكن تحسينها فيما تترابط الشبكات، ما يتيح للناس إمكانية استخدام الخدمات عبر أجهزة وشبكات مختلفة. كذلك، يناقش التقرير وجود فرص متاحة للمشغلين مع علامات تجارية موثوقة لوضع خدمات الاتصالات المتطورة خاصتها في خانة آمنة وأكثر خصوصية من تلك التي يتمتع بها لاعبو الإنترنت.