مؤشر لشبونة يحتفل بفوز البرتغال بكأس أوروبا لكرة القدم

طباعة
ارتفعت الأسهم الأوروبية في مستهل تعاملات الاسبوع للجلسة الثالثة على التوالي بدعم من موجة صعود في أسهم شركات صناعة الصلب والشركات المالية. وقفز سهم ThyssenKrupp  5.6% في بداية التعاملات بعدما أكدت الشركة أنها تجري محادثات مع "تاتا ستيل" الهندية بخصوص دمج مصانع الصلب الأوروبية المتعثرة التي تضررت من فائض الطاقة الإنتاجية وضعف الطلب وانخفاض أسعار الواردات. وزاد مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.8% لكنه ما زال منخفضا 10%منذ بداية 2016 بعدما تكبد خسائر عقب تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء أحدث صدمة في الأسواق. وقفز سهم بنك مونتي باشي الإيطالي 7.2% بعدما قالت صحف إيطالية إن صندوق أتلانتي لإنقاذ البنوك سيضطلع بدور إضافي لتحمل أعباء القروض المتعثرة نيابة عن "مونتي باشي". وقفز مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني للأسهم الكبرى إلى أعلى مستوياته في 11 شهرا اليوم بدعم من توقعات بخفض بنك انكلترا المركزي الفائدة في وقت لاحق هذا الأسبوع وموجة صعود في أسهم شركات التعدين. وزاد المؤشر البريطاني 0.7% إلى 6637 نقطة وهو مستوى لم يسجله منذ ما قبل موجة الهبوط التي شهدتها الأسواق العالمية في أغسطس / آب من العام الماضي. وارتفع المؤشر نحو 5% عن إغلاق اليوم الذي سبق إعلان نتيجة الاستفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي الذي أجرى في 23 يونيو الماضي. وارتفع مؤشر فايننشال تايمز 250 لأسهم الشركات المتوسطة الذي يركز على الاقتصاد المحلي 1.2%. وزاد مؤشر قطاع التعدين البريطاني 3.2% إلى أعلى مستوى له في 11 شهرا مدعوما بصعود أسهم "أنغلو أميركان" و"غلينكور" و "أنتوفاغاستا" بنسب تتراوح بين 3 و5.2%. ويتوقع بعض المحللين أن يخفض بنك انكلترا الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية الخميس المقبل لتعويض التباطؤ الاقتصادي الناجم عن تصويت البلاد لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي. وكان محافظ البنك مارك كارني فتح الباب بالفعل أمام التيسير بما في ذلك توسيع برنامجه لشراء السندات والبالغة قيمته 375 مليار جنيه استرليني. وفي باريس ارتفع مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.6% عند الفتح في حين صعد مؤشر داكس الألماني 1.2%. وفي البرتغال، إحتفل مؤشر لشبونة بفوز فريق بلاده بكأس أوروبا محققا ارتفاعا نسبته 1%.