رئيس وزراء اليابان يطلق حزمة تحفيز جديدة يتوقع أن تصل الى 100 مليار دولار

طباعة
أمر رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بجولة جديدة من الإنفاق على التحفيز المالي بعد تحقيق فوز ساحق في الانتخابات مطلع الأسبوع مع تزايد الدلائل على أن قطاع الشركات يواجه صعوبات نتيجة ضعف الطلب. ولم يكشف آبي عن تفاصيل بشأن حجم الحزمة لكن الأسهم اليابانية قفزت نحو 4%في الوقت الذي تراجع فيه الين بفعل توقعات بأن الانتصار الساحق الذي حققه آبي في انتخابات مجلس المستشارين (المجلس الأعلى للبرلمان) سيطلق يده في وضع السياسة الاقتصادية للبلاد. وكانت مصادر في الحزب الحاكم قالت قبل الانتخابات إن الحكومة مستعدة لإنفاق أكثر من عشرة تريليونات ين (100 مليار دولار). وأعلن آبي خلال مؤتمر صحافي في مقر حزبه الديموقراطي الحر الحاكم "سنضخ استثمارات جريئة في بذور النمو المستقبلي". وذكر رئيس الوزراء الياباني أنه يريد تعزيز الصادرات الزراعية من المناطق الريفية وتحسين البنية التحتية مثل القطارات والموانئ من أجل استقبال المزيد من السياح وسفن الرحلات القادمة من الخارج. وأضاف: "وعدنا من خلال هذه الحملة الانتخابية أننا سنبيع للعالم المنتجات الزراعية والموارد السياحية التي تتمتع بها كل منطقة." وشدد أبي على أنه يريد الاستفادة من سياسة الفائدة الصفرية التي يتبعها بنك اليابان المركزي ويصدر سندات للشراكات بين القطاعين العام والخاص. وذكرت صحيفة نيكي من دون الاستناد إلى مصادر أن الحكومة ستبيع أيضا سندات بناء مخصصة لمشروعات الأشغال العامة للمرة الأولى منذ أربع سنوات لتمويل جزء من حزمة التحفيز.