أسهم أوروبا ترتفع للجلسة الرابعة على التوالي

طباعة
قفزت الأسهم الأوروبية في ختام الجسلة، وحققت أسهم البنوك الإيطالية أداء أفضل وسط توقعات بإجراءات لمعالجة مشكلة ديونها المتعثرة بينما ساهمت نتائج مالية جاءت أفضل من التوقعات أيضا في دعم أسهم شركات صناعة السيارات. وصعد مؤشرا يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى وستوكس يوروب 600 الأوسع نطاقا 1.1% لكل منهما محققين مكاسب لأربع جلسات متتالية. وارتفع مؤشرا قطاعي صناعة السيارات والبنوك الأوروبيين 3.8 و3.3 في المئة على الترتيب وكانا من بين القطاعات التي حققت أكبر مكاسب. وزاد سهم دايملر 4.4% بعدما جاءت نتائج شركة صناعة السيارات الألمانية الفصلية متجاوزة للتوقعات بفضل ارتفاع الأرباح في أنشطة السيارات الفان والحافلات. وقفز سهم بنك أوني كريديت الإيطالي 13.5% وتصدر الرابحين في مؤشر ستوكس 600 . وارتفعت أيضا أسهم بنوك إيطالية أخرى بشكل حاد. ورغم أن صندوق النقد الدولي خفض توقعاته للنمو في إيطاليا إلا أن أسهم قطاع البنوك في البلاد ارتفعت مع توقعات بأن روما ستتوصل إلى اتفاق لحماية بنوكها التي تكافح في ظل ديون متعثرة. لكن سهم بنك دي.إن.بي النرويجي هبط 7.6% بعدما حذر المصرف من خسائر أكبر للقروض هذا العام وسجل خسائر أعلى من المتوقع متعلقة بخفض القيمة في الربع الثاني بسبب هبوط النفط وهو من القطاعات الأساسية في النرويج. وفي بورصة لندن أغلق مؤشر فايننشال تايمز لأسهم الشركات البريطانية الكبرى قرب أعلى مستوى في 11 شهرا في حين صعدت أسهم الشركات المتوسطة حوالي 1% مع انحسار الشكوك السياسية في أعقاب أنباء إختيار تيريزا ماي لشغل منصب رئيس الوزراء.