السوق السعودي يواصل تراجعاته للجلسة الثانية .. والسيولة هي الاقل في 8 جلسات

طباعة
أنهى سوق الأسهم السعودية جلسة الأربعاء باللون الأحمر، ليواصل تراجعه لليوم الثاني على التوالي، في ظل هبوط أغلب القطاعات بقيادة المصارف والاتصالات، وسط تدني مستويات السيولة لأدنى مستوياتها في 8 جلسات. وأغلق المؤشر العام للسوق متراجعاً 0.24% بخسائر بلغت 16.25 نقطة هبط بها إلى مستوى 6630.61 نقطة، ليظل متمسكاً بمستويات الـ 6600 نقطة. وتراجعت قيم التداول إلى 3.16 مليار ريال (841.6 مليون دولار)، هي الأدنى منذ جلسة 10 يوليو الجاري، مقابل 3.8 مليار ريال (1.01 مليار دولار) بالجلسة السابقة. وتراجعت كميات التداول بنهاية جلسة اليوم الأربعاء إلى 180.32 مليون سهم، مقابل نحو 197 مليون سهم بجلسة أمس الثلاثاء. وعلى مستوى أداء القطاعات، فقد أغلق 11 قطاعاً منها باللون الأحمر، بصدارة الاتصالات الذي هبط 0.84%، بعد تراجع موبايلي والاتصالات السعودية 2.01% و0.02% على التوالي، وأغلق "زين" دون تغيير. وبلغت خسائر قطاع المصارف عند الإغلاق 0.29%، متأثراً بخسائر "الراجحي" التي بلغت 0.64% ليصل إلى مستوى 59 ريالاً، وهبط سهم "الأهلي" متراجعاً 0.5% إلى مستوى 40 ريالاً. وفي المقابل، اقتصرت المكاسب على 4 قطاعات، بصدارة التطوير العقاري، الذي أغلق مرتفعاً 0.54% مدعوماً بمكاسب العقارية وجبل عمر وإعمار بنسبة 1.03% و0.78% و0.64% على الترتيب. وحقق قطاع البتروكيماويات ارتفاعاً هامشياً بلغت نسبته 0.07%، في ظل تراجع سابك 0.56% إلى مستوى 82.75 ريال، في حين أغلق "سافكو" مرتفعاً 0.23% عند مستوى 59.75 ريال، إلى جانب الأداء الإيجابي لبعض أسهم القطاع. وأغلق قطاع الطاقة متراجعاً 0.42%، بضغط مباشر من سهم "الكهرباء" الذي هبط 0.35% إلى مستوى 19.80 ريال، تزامناً مع إعلان الشركة نتائجها المالية للربع الثاني، والنصف الأول من عام 2016.