توقعات "الرياض المالية" لقطاع البتروكيماويات السعودي

طباعة
أنهى المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية جلسة الأربعاء باللون الأخضر، ليواصل مكاسبه لليوم الرابع على التوالي، في ظل أداء إيجابي لجميع القطاعات، مصحوبا بارتفاع السيولة. وأغلق المؤشر العام للسوق مرتفعا 0.99% مضيفا 65.45 نقطة إلى رصيده صعد بها إلى مستوى 6691.23 نقطة، وهو أعلى إغلاق للمؤشر منذ منتصف شهر مايو الماضي، أي في نحو شهرين. وتصدر الفنادق والسياحة المكاسب عند الإغلاق بارتفاع نسبته 3.23%، مدعوما بمكاسب جميع أسهم القطاع، بصدارة "الطيار" الذي أغلق مرتفعا 4.38% صعد بها إلى مستوى 39.10 ريال. من جهته قال المحلل المالي بشركة الرياض المالية ياسر بن احمد ان الانكماش الحاصل في صافي ارباح الشركات البتروكيماوية السعودية بنسبة ما يقارب ال40% كان عدة عوامل وابرزها هو اسعار المنتجات والتي تتأثر بأسعار النفط والتي شهدت ارتفاع منذ بداية 2016. مضيفا ان الشركات المدرجة في قطاع البتروكيماويات حققت ارتفاعات جيدة في الربع الثاني من العام الحالي. وحقق قطاع المصارف ارتفاعا نسبته 1.43%، في ظل ارتفاع الأهلي والراجحي 4.25% و0.83% على التوالي، ليغلق الأول عند مستوى 41.70 ريال، والثاني عند 59.50 ريال. وبلغت مكاسب قطاع البتروكيماويات 0.65%، مدعوما بمكاسب سهم سابك التي بلغت 1.67% صعدت به إلى مستوى 83.25 ريال، إلى جانب ارتفاع "سافكو" 1.13% عند مستوى 60 ريالا. وسجل قطاع الاتصالات ارتفاعا نسبته 0.59% بعد ارتفاع جميع أسهم القطاع باستثناء اتحاد عذيب الذي ظل دون تغيير، وأغلق سهم "الاتصالات" مرتفعا 0.39% عند مستوى 64.75 ريال، وتصدر "موبايلي" مكاسب القطاع بارتفاع 1.16%. وكانت أقل المكاسب لقطاع التجزئة الذي أغلق مرتفعا 0.41%، بعد أن قلصت تراجعات "جرير" التي بلغت 1.69% من مكاسب القطاع، بعد إعلان الشركة مساء أمس الثلاثاء عن تراجع أرباحها 17% بالربع الثاني مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وكانت أرباحها دون التوقعات. وارتفعت قيم التداول بنهاية جلسة الأربعاء، إلى 5.38 مليار ريال (1.43 مليار دولار)، مقابل 4.37 مليار ريال (1.17 مليار دولار) بالجلسة السابقة، كما ارتفعت كميات التداول إلى 331.59 مليون سهم، مقابل 274.4 مليون سهم، بجلسة أمس الثلاثاء. وتصدر سهم "سابك" نشاط الأسهم من حيث القيم عند الإغلاق بقيمة تداول بلغت 759.34 مليون ريال، بتداول 9.12 مليون سهم، في حين كان أعلى الكميات لسهم دار الأركان، بكمية تداول بلغت 72.6 مليون سهم بلغت قيمتها 520 مليون ريال، وأغلق مرتفعا 3.9%.