ارتفاع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ورأسمالها يربح 1.7 مليار جنيه

طباعة
تباين أداء مؤشرات البورصة المصرية فى ختام تعاملات آخر جلسات الأسبوع، وسط عمليات شراء من قبل المستثمرين الأفراد العرب قابلها عمليات بيع من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار المحلية والأجنبية. وربح رأسمال السوق نحو 1.68 مليار جنيه اغلق المؤشر الرئيسي مرتفعا 0.31% عند مستوى 7583.06 نقطة، في حين تراجع مؤشر 70 بنسبة 0.49% عند مستوى 359.77 نقطة، وانخفض مؤشر 100 بنسبة 0.21% عند مستوى 769.64 نقطة. من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة شركة "الأوائل للاستشارات المالية" وائل عنبة "إن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية صعد في بداية الأسبوع 300 نقطة، أما باقي أيام الأسبوع فبقى متذبذبا بحوالي الـ 50 نقطة صعوداً وهبوطاً". وعزا عنبة أن لهذا الصعود 3 أسباب رئيسية أهمها تلميحات محافظ البنك المركزي باتباع سياسة مرنة اتجاه سعر الصرف، مما أدى إلى زيادة إقبال على السوق من قبل الصناديق المصرية وتحديداً العقارية. أما السبب الثاني فهو تحقيق الأسواق العالمية صعود تاريخي خلال فترة الإجازة. والسبب الثالث هو ترحيل أوامر الشراء قبل الإجازة لبعدها وهذا ما أدى إلى صعود السوق بقوة. وأضاف بأن أهم ما يميز هذا الأسبوع هو ارتفاع قيم التداول حيث بلغ متوسط هذه القيم 700 مليون جنيه في الجلسة، بعدما كانت متوسطات قيم التداول الشهر الماضي حوالي 350 مليون جنيه. يذكر أن تعاملات العرب اتجهت للشراء بصافي 29.4 مليون جنيه، بينما اتجه المصريون والأجانب للبيع بصافي 12.4 مليون جنيه و17 مليون جنيه على التوالي. ومالت تعاملات المؤسسات للبيع، فيما اتجهت تعاملات الأفراد للشراء. وبلغت قيمة التداول على الأسهم 613.3 مليون جنيه بعد التداول على 156.4 مليون سهم.