يا صنّاع القرار تمهلوا؟

طباعة
قال كبير محللي الأسواق في HY Markets وليد جرادات: "إن التراجع في بيانات الوظائف الأميركية التي جاءت المخيبة للآمال يعود إلى تراجع نسبة المشاركة في سوق العمل والتي كان من أحد أسبابها سوء الأحوال الجوية في الولايات المتحدة في شهر ديسمبر الماضي". وأضاف جرادات: "إن بيانات الوظائف الأميركية لا تعكس توجهات الفيدرالي الأميركي مستقبلاً، إذ أن بيانات شهر واحد لا يمكن اعتمادها كمنحنى لقرارات سياسة ونقدية مستقبلية". وأشار إلى أنه على صنَاع السياسات الاقتصادية والأسواق اتخاذ وقفة للتفكير بعد بيانات الوظائف الأميركية.