الليرة التركية تواصل تعافيها والمركزي يتحرك لضمان الاستقرار المالي

طباعة
ارتفعت الليرة التركية 3% أمام الدولار مواصلة تعافيها بعد أن أحبطت السلطات التركية محاولة انقلاب، مما هدأ مخاوف المستثمرين بشأن المخاطر الجيوسياسية. وجرى تداول الليرة عند 2.9274 ليرة للدولار بارتفاع نحو 3% خلال اليوم. واستردت العملة التركية بعضاً من خسائرها التي منيت بها يوم الجمعة عندما هبطت بنحو 5% بعدما أثارت أخبار الانقلاب فزع المستثمرين. من جانبه أكد رئيس اتحاد المصارف التركية عدم وجود أي تطورات غير اعتيادية في التعاملات المصرفية هذا وقد اتخذ البنك المركزي التركي عدة تدابير لضمان السيولة والاستقرار المالي، كان في مقدمتها ضخ السيولة اللازمة للبنوك بدون حدود قصوى، وفقاً لبيان رسمي للبنك. وأضاف المركزي أن سعر الفائدة على إيداع اليوم الواحد به سيكون "صفراً"، وأنه سيسمح للبنوك بوضع ودائع العملات الأجنبية كضمان وبدون حدود مقابل سيولة بالعملة الوطنية. وأشار إلى أن الحد الأقصى لودائع العملات الأجنبية الحالي للبنوك هي 50 مليار دولار أمريكي، وهو ما يمكن زيادته وتحسين شروط الضمان والتكلفة. وأكد البنك أن جميع الأسواق وأنظمة ستظل مفتوحة لإتمام التسوية النهائية لتلك التعاملات، وستتم مراقبتها عن كثب.