السعودية ستقضي على خطر التهاب الكبد الفيروسي بعد طرحها لأول منتج محلي بسعر مخفض

طباعة
طرحت الشركة السعودية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية "سبيماكو الدوائية" مستحضر "سوفيرا" كأول منتج سعودي لعلاج التهاب الكبد الفيروسي من نوع (C) الذي يحتوي على مادة "السوفوسبوفير"، فهو إلى جانب فعاليته ومطابقته للمواصفات القياسية السعودية في الجودة، يتميز بسعر سيجعله في متناول أيدي المرضى، ما يمكن من القضاء على خطر التهاب الكبد الفيروسي من نوع (C) بحلول عام 2030. ونقلت صحيفة "الاقتصادية" عن الرئيس التنفيذي "لسبيماكو الدوائية" فهد الخلف قوله "إن موافقة هيئة الغذاء والدواء على المنتج تعكس جهود الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية والدعم المستمر للصناعات الوطنية بتسجيلها لمثل هذه الأدوية الاستراتيجية كعلاج الأمراض المستعصية ما يسهم في توفير العلاج والرعاية الصحية للمرضى". وأضاف الرئيس التنفيذي لـ"سبيماكو الدوائية" أن الشركة منذ فترة طويلة وجهودها مستمرة في إنتاج الأدوية المختصة لعلاج الأمراض المستعصية كالتهاب الكبد الفيروسي (C)، الذي يعد سببا مباشرا لحدوث تليف الكبد، وتشير الإحصاءات إلى أن 1.4 مليون مريض حول العالم يموتون سنويا جراء المرض. وأن الدواء المطروح هو أول دواء سعودي يصنع محليا لعلاج التهاب الكبد الفيروسي من نوع (C)، وهو أمل جديد وأحد أهم الحلول المطروحة للقضاء على الفيروس، التي تهدف إلى تقليل تكلفة العلاج ومن المتوقع أن يسهم الدواء الجديد في علاج أكبر عدد من المرضى سنويا. وتخطط "سبيماكو الدوائية" لطرح تطبيقات إلكترونية على الهواتف الذكية لربط المريض بأسلوب حياة صحي والتأكيد على التزامه بالعلاج، إضافة إلى زيادة التواصل بينه وبين مزودي الخدمة الصحية.