أسهم أوروبا ترتفع بقيادة قطاع التكنولوجيا بعد صفقة ايه.آر.ام البريطانية

طباعة
ارتفعت الأسهم الأوروبية مع صعود قطاع التكنولوجيا بعد تقديم عرض لشراء ايه.آر.ام البريطانية مما ساعد السوق لتتغلب على المخاوف بشأن القلاقل في تركيا التي أثقلت كاهل بعض شركات السفر والشركات المالية. وأغلق المؤشر الأوروبي ستوكس 600 مرتفعا 0.2%. والمؤشر منخفض نحو 7% منذ بداية 2016 لكنه مرتفع 10% عن القاع الذي بلغه في يونيو / حزيران بعد انحدار الأسواق المالية إثر تصويت بريطانيا الصادم في 23 يونيو / حزيران لصالح مغادرة الاتحاد الأوروبي. وصعدت أسهم ايه.آر.ام أكثر من 40% بعد أن اتفقت سوفت بنك اليابانية على شراء شركة تصميم الرقائق في صفقة قيمتها 24.3 مليار جنيه استرليني (حوالي 32.2 مليار دولار). وزادت أسهم شركات أخرى بالقطاع مثل ديالوج سميكونداكتور وايه.ام.اس وإنفنيون ليصعد مؤشر ستوكس 600 لقطاع التكنولوجيا الأوروبي 3.5 بالمئة في أداء فاق سائر القطاعات. لكن أسهم شركات الرحلات مثل توماس كوك وتوي تراجعت حيث يتوقع المحللون تداعيات سلبية للانقلاب الفاشل في تركيا على شركات السياحة إذ يعد البلد مقصدا رئيسيا لقضاء العطلات. وأثرت القلاقل التركية سلبا على سهم بنك بي.بي.في.ايه الاسباني بسبب انكشافه على البلد عبر حصته في بنك جارانتي التركي.