موجة صعود في الدولار والاسترليني بعد فشل انقلاب تركيا

طباعة
ارتفع الدولار أكثر من 1% مقابل الين، مقتربا من أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع مع انحسار إقبال المستثمرين على الملاذات الآمنة إثر محاولة الانقلاب العسكري في تركيا. وعكفت تركيا على حملة تطهير لجهاز الشرطة اليوم بعد اعتقال آلاف الجنود إثر الانقلاب الفاشل مطلع الأسبوع في حين قالت الحكومة إنها تسيطر على البلاد والاقتصاد. وخفف ذلك المخاوف من احتمالات تفجر قلاقل جديدة قد تؤدي إلى تفاقم المشاكل الاقتصادية والسياسية لأوروبا مما شجع المستثمرين على العودة لشراء العملات عالية المخاطر وبيع الين الذي يعتبر آمنا. وارتفعت الليرة التركية 3% بعد خسائر سابقة مقابل الدولار لتبتعد عن أدنى مستوى في ثلاثة أشهر الذي لامسته بعد نبأ المحاولة الانقلابية يوم الجمعة. وزادت الليرة في أحدث سعر لها 1.75% مقابل الدولار إلى 2.9660 ليرة. وصعد الجنيه الاسترليني 0.55% إلى 1.3265 دولار. وزاد الاسترليني نحو 2% الأسبوع الماضي في أفضل أداء أسبوعي له مقابل الدولار منذ أوائل مارس / آذار. وصعدت العملة البريطانية 9% مقابل الين في الأيام الثمانية الأخيرة في حين زاد الدولار نحو 5%. وفي معاملات اليوم ارتفع الدولار 1.15% إلى 106.05 ين. وارتفع اليورو 0.3% إلى 1.1067 دولار. واستقر مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة مقابل سلة من ست عملات عالمية رئيسية دون تغير يذكر عند 96.560.