"البلاد للاستثمار" تحدد السعر العادل لسهم مصرف "الراجحي" السعودي عند 61.20 ريالا

طباعة
أنهى المؤشر العام للسوق السعودي جلسة الثلاثاء باللون الأحمر ليعاود خسائره مرة أخرى بعد أن أظهر بعض التماسك على مدار الجلستين السابقتين، متأثرا بالأداء السلبي لغالبية القطاعات، بصدارة "الصناعي" الذي هبط بضغط مباشر من سهم "معادن". وبلغت خسائر مؤشر السوق عند الإغلاق 0.53% فاقدا 35.11 نقطة من قيمته، هبط بها إلى مستوى 6646.86 نقطة، متخليا عن مستويات 6650 نقطة من جديد. وعلى مستوى أداء القطاعات، فقد جاءت جميعا اللون الأحمر، باستثناء قطاع التشييد والبناء، والزراعة، اللذين ارتفعا 0.11% و0.10% على التوالي. وتصدر قطاع الاستثمار الصناعي الخسائر متراجعا 2.34% بفعل سهم معادن، الذي جاء في صدارة الأسهم الخاسرة، متراجعا 3.98% إلى مستوى 37.20 ريال، بعد أن أعلنت الشركة مساء أمس الاثنين عن تراجع صافي الأرباح 51% بالربع الثاني. وجاء قطاع النقل بالمركز الثاني متراجعا 1%، وبلغت خسائر قطاع البتروكيماويات 0.89%، وهبط قطاع المصارف 0.5%، وكانت أقل الخسائر لقطاع الاتصالات بتراجع هامشي بلغت نسبته 0.07%. وعلى صعيد الأسهم، فقد شملت التراجعات 95 سهما، بصدارة "معادن"، فيما صعد 62 سهما، تصدرها "البحر الأحمر" بارتفاع نسبته 3.86% عند مستوى 28 ريال. من جهته قال مدير الأبحاث والمشورة بشركة البلاد للاستثمار تركي فدعق ان شركة "معادن" السعودية هي شركة منتجة للذهب وان الشركة افتتحت منجم جديد للذهب وبدء الانتاج منه هذا العام من شأنه سيضاعف كميات الذهب التي تنتجها الشركة. وفي المقابل حددت الشركة السعر العادل لسهم مصرف الراجحي عند 61.20 ريالا. وجاء تراجع السوق بنهاية جلسة الثلاثاء مصحوبا بتراجع قيم التداول، إلى 3.8 مليار ريال (1.02 مليار دولار)، مقابل 4.13 مليار ريال (1.1 مليار دولار) بالجلسة السابقة، وتراجعت كميات التداول إلى 197 مليون سهم، مقابل 224.86 مليون سهم بجلسة أمس الاثنين. وتصدر سهم الإنماء نشاط الأسهم من حيث القيم والكميات، بقيمة تداول بلغت 567.8 مليون ريال، بتداول 41 مليون سهم، وأغلق متراجعا 1.3% عند مستوى 13.80 ريال.