نايمكس يهبط 20% من أعلى مستوى في 2016 ويتجه لأكبر خسارة شهرية في عام

طباعة
تراجعت أسعار النفط الخام بنحو 2% عند التسوية وسجلت أدنى مستوياتها منذ أبريل / نيسان واتجه الخام الأميركي لتكبد أكبر خسائر شهرية له في عام وسط زيادة المخاوف من تفاقم تخمة المعروض. وتسبب فائض امدادات البنزين بالفعل في تفاقم المخاوف من تخمة المعروض من الخام هذا العام. وكانت بيانات حكومية أظهرت أن مخزونات البنزين على ساحل الخليج الأميركي بلغت مستويات قياسية في الأسبوع الماضي لشهر يوليو / تموز بينما بلغت المخزونات على الساحل الشرقي أعلى مستوياتها على الإطلاق. وزادت بيانات من شركة جينسكيب لمعلومات السوق الأجواء المراهنة على الهبوط في جلسة اليوم حيث ذكر متعاملون اطلعوا عليها أنها أظهرت زيادة بلغت 328 ألف برميل في مخزونات مركز كاشينغ لتسليم عقود الخام الأميركي في أوكلاهوما. وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 78 سنتا أو 1.9% عند التسوية إلى 41.14 دولار للبرميل. وكان الخام الأميركي قد تراجع في وقت سابق إلى 41.04 دولار للبرميل أدنى مستوى له منذ 20 أبريل / نيسان. وخسر الخام نحو 20% منذ أن بلغ أعلى مستوى في 2016 عند 51.67 دولار للبرميل في التاسع من يونيو / حزيران. ونزل خام برنت 77 سنتا أو 1.8% إلى 42.70 دولار للبرميل عند التسوية بعدما هبط في وقت سابق إلى 42.56 دولار للبرميل أدنى مستوى منذ 18 أبريل / نيسان. وقبل الجلسة الأخيرة في يوليو تموز يتجه الخامان لإنهاء الشهرعلى خسائر 15%. وسيشكل هذا أكبر خسارة شهرية للخام الأميركي منذ يوليو / تموز 2015 والخسارة الأكبر لبرنت منذ ديسمبر / كانون الأول.