انخفاض طفيف في التضخم السعودي إلى 3% على أساس سنوي في ديسمبر

طباعة
أظهرت بيانات لمصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات السعودية تراجعا طفيفا في معدل التضخم بأكبر دولة مصدرة للنفط في العالم ليصل إلى ثلاثة في المئة في ديسمبر وفقا لسنة الأساس 2007. وبحسب البيانات التي نشرها موقع المصلحة على الإنترنت بلغ الرقم القياسي العام لتكاليف المعيشة 128.4 نقطة في ديسمبر مقارنة مع 124.7 نقطة قبل عام ومقابل 128.2 نقطة في نوفمبر. وكان التضخم السعودي سجل أعلى معدلاته خلال العام الماضي في ابريل حينما بلغ أربعة في المئة لكنه أخذ في التراجع منذ ذلك الحين. وأوضحت المصلحة في تقريرها إن مجموعات على رأسها الأطعمة والمشروبات والإيجارات سجلت ارتفاعا في الأسعار على أساس سنوي. ووفقا للبيانات زادت أسعار الأغذية والمشروبات 5.3% على أساس سنوي في ديسمبر و0.1% عن الشهر السابق. وزادت تكاليف الإسكان والمرافق 3.9% على أساس سنوي و0.6% على أساس شهري. وفي المتوسط زادت تكاليف المعيشة بالمملكة 3.5% في عام 2013 وهو ما يقل عن توقعات السوق. وكان محللون قد توقعوا في استطلاع أجرته رويترز في سبتمبر أن يرتفع متوسط التضخم في أكبر بلد مصدر للنفط الخام في العالم إلى 3.8% في 2013 و3.9% في 2014 مقارنة مع 2.9% في 2012. وفي وقت سابق صرح محافظ المركزي السعودي فهد المبارك إن معدل التضخم "في حدود المعقول" وإنه أقل كثيرا من مستواه في أسواق ناشئة أخرى مستبعدا حدوث نمو تضخمي. وخصصت الحكومة السعودية 855 مليار ريال للإنفاق خلال 2014 بزيادة 4.3 في المئة عن ميزانية 2013.