الاسترليني يلتقط أنفاسه بعد انخفاضات حادة

طباعة

سجل الجنيه الاسترليني ارتفاعات استردّ بها جزءاً من الخسائر الحادة التي مني بها أواخر الأسبوع الماضي، ما يعزز التوقعات بأن بنك انجلترا سيعمل على تحفيز النمو الشهر المقبل. وارتفع الاسترليني 0.2% بعد أن نزل بنحو 1% في وقت سابق من الأسبوع المنصرم، ونزل اليورو 0.3% إلى 83.43 بنس بعد أن سجل مكاسب يوم الجمعة. وقال المحللون إن الأنظار مسلطة على تقرير سي.بي.آي الخاص بالتوجهات الصناعية لشهر يوليو تموز، ويتيح مزيداً من البيانات عن تأثير قرار بريطانيا في 23 يونيو حزيران الانسحاب من الاتحاد الأوروبي. ويتوقع متعاملون أن يواجه تعافي الاسترليني موجة بيع عند مستويات أعلى مع وضع الأسواق في الحسبان احتمال رفع أسعار الفائدة مرتين على الأقل في غضون ستة أشهر.