مورغان ستانلي وباركليز يتوقعان تراجع النفط في الربع الثالث

طباعة
هبطت أسعار النفط لتظل قرب أدنى مستوى في شهرين وسط مخاوف من أن تتسبب تخمة المعروض من الخام ومنتجات التكرير في الضغط على الأسواق لبعض الوقت. وهبط سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 34 سنتا إلى 45.33 دولارا للبرميل في حين انخفضت أسعار الخام الأميركي 38 سنتا إلى 43.79 دولارا للبرميل، ويقترب الخامان من أدنى مستوى في شهرين سجلاه الأسبوع الماضي. ويقول متعاملون إن النفط يتعرض لضغوط من استمرار وفرة المعروض والمصاعب الاقتصادية المتزايدة. وإعتبر بنك "مورغان ستانلي" في مذكرة: "يتنامي احتمال تكوين مخزونات أكبر من المعتاد... ومع استناد التداولات في السوق بشكل متزايد إلى  بيانات وزارة الطاقة الأميركية، قد يكون ذلك محفزا لمزيد من الهبوط". أما بنك "باركليز" فلفت الى أن الطلب العالمي على النفط في الربع الثالث من 2016 ينمو بأقل من ثلث الوتيرة المسجلة قبل عام متأثرا بالنمو الاقتصادي الضعيف. وتابع البنك: "دعم الطلب من الدول المتقدمة تلاشى في الوقت الذي يتباطأ فيه النمو في الصين والهند".