الذهب ينزل مع صعود الأسهم قبل اجتماعات المركزي الأميركي والياباني

طباعة
نزل الذهب مطلع تداولات الأسبوع مواصلا خسائره للأسبوع الثاني على التوالي مع تعافي الاقبال على المخاطرة وهو ما دفع أسواق الأسهم للصعود قرب أعلى مستوياتها في تسعة أشهر قبل اجتماع البنك المركزي في كل من الولايات المتحدة واليابان هذا الأسبوع. وتعهدت الاقتصادات العالمية الرئيسية في اجتماع مجموعة العشرين في مطلع الأسبوع الحالي باستخدام جميع الأدوات السياسية المتاحة لدعم النمو. وساهمت التعهدات الصادرة عن الاجتماع-الذي هيمن عليه الاقتراع البريطاني الشهر الماضي بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي- في تعزيز الأسهم والدولار لكنها نالت من الذهب. ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلي 1317 دولار للأونصة بينما هبط المعدن الأصفر النفيس في المعاملات الآجلة في الولايات المتحدة تسليم اغسطس / آب 8.60 دولارات إلى 1314.80 دولار للأوقية. والاسبوع الماضي تراجع الذهب  للاسبوع الثاني على التوالي وفقد 1.2% بعد أن سجل أعلى مستوى له فيما يزيد عن عامين في أوائل يوليو / تموز في أعقاب الاقتراع البريطاني الذي عزز الطلب على المعدن الأصفر كملاذ أمن من المخاطر. وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى انخفضت الفضة 0.7% إلى 19.43 دولار للأونصة بعدما تراجعت بنحو 3% الأسبوع الماضي. ونزل البلاتين 0.3% إلى 1073 دولارا للأونصة بينما فقد البلاديوم 1% إلى 673.47 دولار للأونصة عقب تسجيل أعلى مستوى فيما يقارب تسعة أشهر يوم الجمعة الماضي.