أسهم أوروبا تهبط لأدنى مستوى في 3 أسابيع بعد نتائج ضعيفة

طباعة
هبطت الأسهم الأوروبية إلى أدنى مستوياتها في ثلاثة أسابيع، بفعل نتائج ضعيفة لعدد من الشركات الكبيرة وهبوط سهم "كومرتس بنك" إلى مستوى قياسي منخفض ليدفع البنوك للانخفاض بعد تحذير من تراجع أرباحه هذا العام. ونزل سهم كومرتس بنك 9.2% بعد أن قال إن أرباحه ستعاني من تراجع اقتراض الشركات وأسعار الفائدة السلبية التي تضر بإيراداته. ويساور المستثمرين القلق بشأن المركز الرأسمالي للبنك بعد اختبارات التحمل لبنوك الاتحاد الأوروبي التي جرت الأسبوع الماضي. وكان "كومرتس بنك" من بين أضعف 12 بنكا ضمن 51 بنكا شملها اختبار هيئة البنوك الأوروبية. وهبط مؤشر قطاع البنوك الأوروبي 3.4% ليصبح الأسوأ أداء بين القطاعات ولتتجاوز خسائره هذا العام 30%. وقال مدير تحليل الأسهم لدى بنك بادر في ميونخ جرهارد شوارتس "البنوك الأوروبية تواجه عراقيل على صعيد الربحية في عدة ميادين فضلا عن بيئة أسعار الفائدة المنخفضة. تلك عوامل معاكسة إضافية إلى جانب ضغوط تنامي الرقابة ومدفوعات التقاضي." وانخفض سهم كريدي سويس 6.2% وهبط دويتشه بنك 4.8% إلى أدنى مستوى إغلاق له على الإطلاق. وسيخرج البنكان من مؤشر ستوكس أوروبا 50 الأسبوع القادم في ضربة جديدة للقطاع. وخروج "دويتشه بنك" من المؤشر هو الأول له منذ 1998. وهوى سهم مونتي دي باشي الإيطالي 16% متصدرا خسائر البنوك في أوروبا ومسجلا أدنى مستوى إغلاق له على الإطلاق. وقال محللو برنبرج في مذكرة "مشكلة أوروبا بسيطة - ديون أكثر من اللازم على ميزيانات البنوك بهامش بالغ التدني.. لن نملك بنكا ما لم نكن مضطرين لذلك." وتراجع المؤشران الأوروبيان ستوكس 600 ويوروفرست 300 بنسبة 1.3% إلى أدنى مستوياتهما منذ 12 يوليو / تموز.