أسهم أوروبا تغلق مستقرة وسط تعافي أسهم البنوك

طباعة
استقرت الأسهم الأوروبية مع نهاية الجلسة، حيث وازن تعافي أسهم البنوك التي تواجه صعوبات في المنطقة وصعود سهم "فيات كرايسلر" لصناعة السيارات خسائر في أسهم شركات سجلت توقعات ضعيفة للأرباح. وأغلق المؤشر الأوروبي ستوكس 600 مستقرا بعدما تراجع في الجلستين السابقتين. ولا يزال المؤشر منخفضا 8% منذ بداية العام. وارتفع سهم فيات كرايسلر 8.2% مسجلا أكبر مكسب على المؤشر بعد تقرير قال إن الشركة ربما تبيع وحدة صناعة أجزاء السيارات ماجنيتي ماريللي إلى "سامسونغ" مقابل ما يزيد عن ثلاثة مليارات دولار. وزاد مؤشر قطاع البنوك الأوروبي 1.8%، مسجلا أكبر مكاسب بين القطاعات لكنه لا يزال منخفضا بنحو 30% منذ بداية العام نظرا للقلق بشأن القروض المتعثرة وضعف الميزانيات العمومية للبنوك. وارتفع سهم "بنك إتش.إس.بي.سي" 4.5% حيث ساهمت خططه لإعادة شراء أسهم له بما يصل إلى 2.5 مليار دولار في تهدئة مخاوف المستثمرين مع تسجيله هبوطا في الأرباح. وقفز سهم "مجموعة آي.إن.جي" الهولندية 8.2%، بعدما تجاوزت أرباحها في الربع الثاني من العام توقعات المحللين بينما ارتفع سهم بنك سوسيتيه جنرال الفرنسي 3.2%، بعدما سجل المصرف صافي ربح مرتفعا. لكن "بنك أوني كريديت" الإيطالي سجل أداء أقل من البنوك ليتراجع 2.3%، بعدما سجل انخفاضا في رأسماله الأساسي في الربع الثاني. ومن بين أكبر الخاسرين جاءت "جي.إيه.إم" السويسرية لإدارة الأموال والتي هبط سهمها 13.3 في المئة بعدما سجلت انخفاضا في الأرباح.