القطاع المالي يقود تراجعات أسهم أوروبا

طباعة
تراجعت الأسهم الأوروبية، بعدما قادت لويدز القطاع المالي الضعيف للتراجع وتعرضت السوق لضغوط أيضا جراء توقعات للأرباح مخيبة للآمال من شركات من بينها رويال داتش شل النفطية الكبرى. وانخفض المؤشر الأوروبي ستوكس 600 بنسبة 0.9%، بينما تراجع المؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 1%. وهبط سهم لويدز 5.8% بعدما حذر البنك البريطاني من هبوط محتمل في الطلب بفعل تصويت البريطانيين الشهر الماضي لصالح خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي مضيفا أنه سيسرع وتيرة خفض النفقات. ورغم تسجيل صافي ربح فاق التوقعات في الربع الثاني انخفض سهم كريدي سويس خمسة في المئة فيما يعكس مذكرة حذرة من رئيسه التنفيذي تيجان تيام الذي يسعى لإنعاش ثاني أكبر بنك في سويسرا. وتراجع سهم شل 2.9% بعدما سجلت الشركة انخفاضا في الأرباح بينما تراجع سهم ديالوج ثلاثة في المئة بعدما خفضت الشركة توقعاتها لمبيعات 2016. وتعافى المؤشر ستوكس 600 بنحو 10% من مستواه المنخفض في 27 يونيو / حزيران بعد التصويت البريطاني لكنه لا يزال منخفضا بحوالي 7% منذ بداية 2016. وقال محللون لدى كريدي سويس إن كثيرا من المستثمرين لا يزالون متشائمين بشأن الأسهم الأوروبية. ولا تزال القروض المتعثرة للبنوك الإيطالية مبعث قلق وقال محللو كريدي سويس إن التصويت البريطاني أذكى مخاوف بين العملاء الأمريكيين حول منطقة اليورو حيث بلغت التقييمات مستويات غير مسبوقة منذ الأزمة الاقتصادية اليونانية في 2011.