الذهب يتراجع مع صعود الدولار والأنظار على الفائدة الأميركية

طباعة
هبطت أسعار الذهب في مستهل تداولات شهر أغسطس متراجعة من قرب أعلى مستوياتها خلال ثلاثة أسابيع في الجلسة السابقة مع تعافي الدولار من مستويات منخفضة لكن الغموض بشأن المسار الذي يتبناه مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) بشأن مستويات الفائدة حدّ من الخسائر. وانخفض الذهب في السوق الفورية 0.1% إلى 1349.15 دولار للأونصة، مقابل 1355.10 دولار يوم الجمعة عندما سجل أعلى مستوياته منذ 12 يوليو / تموز مع تعرض الدولار لضغوط نتيجة تباطؤ وتيرة النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع. وقالت وزارة التجارة الأميركية إن الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة نما 1.2% على أساس سنوي في الربع الثاني من العام بأقل كثيرا من تقديرات الخبراء الاقتصاديين بنمو قدره 2.6%. وجاءت تلك البيانات بعدما انتهى اجتماع المركزي الأميركي بشأن السياسة النقدية الأسبوع الماضي من دون أي تلميحات عن أي رفع قريب للفائدة كما كان يتوقع البعض. ويتأثر الذهب بشكل كبير بارتفاع الفائدة الأميركية حيث يزيد ذلك من تكلفة حيازته نظرا لأنه لا يدر عائدات بينما يرتفع الدولار المقوم به المعدن النفيس. وزاد الدولار 0.2% مقابل سلة من ست عملات متعافيا من أدنى مستوياته منذ الخامس من يوليو الذي سجله يوم الجمعة. ولامست الفضة أعلى مستوياتها في ثلاثة أسابيع عند 20.64 دولار للأوقية قبل أن تصل إلى 20.49 دولار مرتفعة 0.9%. وارتفع البلاتين 0.2% إلى 1145.25 دولار للأونصة بينما استقر البلاديوم عند 709.88 دولار للأونصة.