مطارات دبي تعلن عن جاهزيتها لمشروع تطوير مدرجي مطار دبي الدولي

طباعة
اعلنت مطارات دبي عن جهوزيتها الكاملة لمواكبة مشروع تطوير مدرجي مطار دبي الدولي، مشيرة الى ان كل الجهات والادارات المعنية، على اتم الاستعداد للبدء بعملية التحديث التي ستستمر 80 يوماً، ما بين 1 مايو وحتى 20 يوليو المقبلين. واوضحت مطارات دبي ان عملية تحسين قدرات مدرجي المطار،  تستهدف تعزيز معايير السلامة والارتقاء بمستوى الخدمات والطاقة الاستيعابية التي توفرها لشركات الطيران والمسافرين. ويشمل مشروع التطوير اجراء بعض التعديلات على تصميم المدرج الشمالي لجعله قادرا على استيعاب النمو القياسي بحركة الطائرات خلال السنوات المقبلة، ورفع مستوى الإضاءة على المدرج وبناء ممرات جديدة على المدرج الجنوبي للمطار لتعزيز قدراته المستقبلية. وسيخضع كلا المدرجين الى اعمال تجديد وتحديث ابتداء من الاول من مايو المقبل وهو ما سيجعل الاعتماد في حركة النقل الجوي على مدرج واحد فقط حتى نهاية شهر يوليو. كما سيتم اغلاق المدرج الجنوبي من 1 مايو ولغاية 31 منه، بينما سيكون المدرج الشمالي خارج الخدمة من 31 مايو وحتى 20 يوليو. وسيتم استخدام نحو 180 الف طن من الاسفلت في مشروع اعادة تأهيل المدرج الشمالي و65 الف طن من الاسفلت و70 الف متر مكعب من الخرسانة للمدرج الجنوبي، بالإضافة الى ممرات جديدة لحركة الطائرات، وتركيب 3000 ضوء جديد للمدرج. وخلال فترة تطوير المدرجين سينخفض عدد الرحلات الجوية عبر مطار دبي الدولي بواقع 26% مع قيام 8 شركات طيران بنقل عملياتها الى مطار ال مكتوم الدولي، مما يرفع اجمالي عدد الرحلات الخاصة بالمسافرين عبر هذا المطار،الى 300 رحلة اسبوعيا طوال فترة العمل. وقال بول غريفث الرئيس التنفيذي لمطارات دبي: "ان تطوير مدرجي مطار دبي،  ينبع من حرصنا على تعزيز معايير السلامة والخدمة المميزة، التي تأتي على رأس اولوياتنا بالتعاون مع مشاريع الطيران الهندسية وبقية الشركاء الاستراتيجيين، وفي حين إننا نأسف عن التسبب بأي إزعاج لعملائنا من شركات الطيران والمسافرين، فإن هذا التطوير ضروري جدا للارتقاء الدائم بمعايير السلامة وتعزيز القدرات الاستيعابية لمطار دبي ومواكبة معدلات النمو بحركة الطائرات في المستقبل".