ارتفاع إنفاق البريطانين بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي

طباعة
أشارت شركة "فيزا" لبطاقات الائتمان في مسح أجرته الى أن إنفاق المستهلكين البريطانيين ارتفع الشهر الماضي وذلك على النقيض من مؤشرات أخرى على توخي البريطانيين قدرا أكبر من الحذر منذ يونيو حزيران إثر الاقتراع لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي. ومن واقع بيانات استخدام بطاقات الائتمان والخصم لشركة "فيزا" زاد الإنفاق الاستهلاكي 1.6% في يوليو تموز مقارنة مع مستواه قبل عام مسجلا أكبر زيادة في ثلاثة أشهر، وزاد إنفاق المستهلكين 0.9% في يونيو حزيران. ونما الإنفاق في يوليو بعد التعديل للأخذ في الاعتبار عوامل موسمية 1.1% وهو أكبر مكسب على أساس شهري منذ يناير كانون الثاني مقارنة بانخفاض 0.5% في يونيو حزيران. وقالت "فيزا" أن أرقام الأشهر الثلاثة الأخيرة معا تشير إلى أن المستهلكين يواصلون التحلي بالحذر في الإنفاق. المدير العام لشركة "فيزا" في بريطانيا وايرلندا أشار الى أن بيانات يوليو توحي بأن الإنفاق الاستهلاكي في بريطانيا متماسك رغم حالة الضبابية بعد الاستفتاء ولكن بمستويات نمو أقل مما تحقق في العامين الماضيين. وسجلت ثقة المستهلكين أكبر تراجع منذ مارس آذار 1990 في الشهر الماضي بحسب مؤشر يتابعه السوق عن كثب لشركة الأبحاث جي.اف كيه.