توتال تعتزم تنفيذ مشروع كاومبو النفطي في أنجولا بتكلفة 16 مليار دولار

طباعة
قالت مجموعة توتال الفرنسية: "إنها قررت تنفيذ مشروع كاومبو النفطي قبالة سواحل أنجولا بعد خفض تكلفته بمقدار أربعة مليارات دولار إلى 16 مليار دولار وهو تطور من شأنه أن يساعد أنجولا في الحفاظ على إنتاج النفط على المدى الطويل". وقرار الاستثمار في المشروع الذي تأجل أكثر من مرة بسبب التكلفة مهم لثاني أكبر دولة منتجة للنفط في افريقيا لإحلال الحقول القديمة وبلوغ مستويات الإنتاج المستهدفة. وقال ايف لويس داريكارير رئيس عمليات المنبع في توتال بيان "عملت توتال على الارتقاء بتصميم المشروعواستراتيجية التعاقد إلى أفضل مستوى ممكن في الأشهر الأخيرة. يعكس كاومبو الانضباط الرأسمالي للمجموعة وهدفها المتمثل في خفض الإنفاق الرأسمالي." وذكرت المجموعة أنها ستبدأ في تشغيل المشروع في منطقة الامتياز 32 في عام 2017 وستبلغ طاقة الإنتاج حينئذ 230 ألف برميل. وتوتال أكبر شركة عاملة في أنجولا وتبلغ حصتها الإنتاجية 186 ألف برميل يوميا معظمها في ثلاثة حقول بمنطقة الامتياز 17 الشاسعة. وتنتج المناطق التي تديرها توتال 600 ألف برميل يوميا بما يوازي أكثر من ثلث إنتاج البلاد. وأكدت توتال أنها ستبدأ الإنتاج من مشروع كلوف في منطقة الامتياز 17 في الموعد المحدد وأن طاقة الإنتاج ستبلغ 160 الف برميل في منتصف 2014. وتريد أنجولا زيادة إنتاج النفط إلى مليوني برميل يوميا العام المقبل من 1.73 مليون برميل في 2013 وأن تحافظ على هذا المستوى لمدة خمسة أعوام.
//