النفط يقفز 3% عند التسوية بعد الإعلان عن اجتماع غير رسمي لـ "أوبك"

طباعة
قفزت أسعار النفط عند التسوية بنحو 3% وسط تكهنات متجددة بأن (أوبك) ستحاول كبح الإنتاج، مما هدأ المخاوف المتعلقة بتخمة المعروض التي دفعت بالسوق الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوياتها في ثلاثة أشهر. وكانت صحيفة وول ستريت جورنال نشرت الأسبوع الماضي أن دولا في (أوبك) مثل فنزويلا والإكوادور والكويت تريد القيام بمحاولة أخرى للتعاون بين منظمة البلدان المصدرة للبترول المؤلفة من 14 بلدا والمنتجين غير الأعضاء مثل روسيا أكبر منتج للنفط في العالم. وكانت مبادرة مماثلة فشلت في ابريل/نيسان بعد أن انسحبت السعودية من محادثات جرت في الدوحة بسبب رفض إيران المشاركة في تثبيت مستويات الإنتاج. وقال محمد بن صالح السادة وزير الطاقة القطري ورئيس أوبك في بيان إن المنظمة تجري مشاورات متواصلة مع كل الدول الأعضاء بشأن سبل ووسائل استعادة الاستقرار والنظام بسوق النفط. وأضاف البيان أن اجتماعا غير رسمي لدول أوبك سيعقد على هامش منتدى الطاقة العالمي الذي يجمع المنتجين والمستهلكين في الجزائر من 26 إلى 28 سبتمبر/أيلول. وقال وزير الطاقة الروسي إن أسعار الخام ليست عند مستويات تستدعي التدخل. لكنه رحب بإجراء مفاوضات مع أوبك. وتحدد سعر التسوية للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط على ارتفاع 1.22 دولار بما يعادل 2.9% عند 43.02 دولار للبرميل. وكان الخام قد سجل الاسبوع الماضي أدنى مستويات منذ ابريل/نيسان دون 40 دولارا للبرميل. وارتفع خام برنت 1.12 دولار أو 2.5% إلى 45.39 دولار للبرميل عند التسوية.