بنك روسيا: الاقتصاد يخرج من حالة الركود ويتجه الى تسجيل نمو بطيء

طباعة
اعلن بنك روسيا ان ارقام اجمالي الناتج المحلي تظهر ان البلاد تخرج من الركود الطويل الذي عانت منه وتعود الى تحقيق نمو بطيء. وقال البنك المركزي في بيان ان "تقييم اجمالي الناتج المحلي الروسي يظهر ان الركود اصبح الان وراءنا واننا نتوجه نحو تحقيق نمو اقتصادي بطيء". وقال البنك ان تقديراته تشير الى ان النمو في الربع الثاني من 2016 وصل الى 0,2% - 0,3%، مضيفا انه زاد من التوقعات بالنسبة للنمو في الربع الثالث الى 0,4% والربع الاخير 0,5%. وعانت روسيا من اطول ركود تشهده في عهد الرئيس فلاديمير بوتين الذي يتولى السلطة في البلاد منذ 16 عاما بسبب انخفاض اسعار النفط والعقوبات التي فرضتها الدول الغربية على موسكو بسبب الازمة الاوكرانية. الا ان بعض الخبراء الدوليين غير متفائلين بنفس الدرجة حيث توقع صندوق النقد الدولي ان يسجل اجمالي الناتج المحلي انكماشا بنسبة 1,2% هذا العام. واثرت الازمة الاقتصادية على القدرة الانفاقية للروس مع انخفاض سعر الروبل، حيث لا يزال وضع الاقتصاد قاتما رغم بوادر التحسن الاولى.