الإنتاجية الأميركية تهبط للربع الثالث على التوالي

طباعة
تراجعت الإنتاجية غير الزراعية بالولايات المتحدة على غير المتوقع في الربع الثاني من العام مما يشير إلى ضعف مطرد قد يثير المخاوف بخصوص أرباح الشركات وقدرتها على مواصلة التوظيف بمعدلات قوية. وأعلنت وزارة العمل الأميركية أن الإنتاجية التي تقيس ناتج الساعة للعامل الواحد قد تراجعت بمعدل سنوي بلغ 0.5% في الفترة من ابريل /نيسان إلى يونيو /حزيران. وهذا هو التراجع الفصلي الثالث على التوالي. وقال كبير الاقتصاديين لدى دويتشه بنك للأوراق المالية في نيويورك جوزيف لافورنا "السبب في أن الاقتصاد مازال قادرا على النمو هو مساهمة العمالة. الشركات توظف الناس بمعدل معقول"، مضيفا "لكن لا نعتقد أن هذا يمكن أن يستمر لأن التوظيف القوي مع إنتاجية ضعيفة يعني بالضرورة مزيدا من التدهور في هوامش أرباح الشركات." وكانت الإنتاجية قد تراجعت 0.6% في الربع الأول، في حين توقع اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم ارتفاعها 0.4% في الربع الثاني.