الأفراد يستحوذون على أكثر من نصف عمليات بيع الأسهم في السوق الكويتي في الربع الأول

طباعة
حظيت تعاملاتُ الافراد من شراءِ وبيع الاسهم في تعاملاتِ السوق الكويتي بنصيبِ الاسد خلال الربع الاول من عام 2014 بحسب تقريرِ شركةِ الشال، إذ غلبت مبيعاتـُهم التي بلغت نسبتـُها 55% من اجمالي قيمةِ الاسهم المباعة مشترياتهِم لتصلَ بذلك الى مليار دينار ٍ كويتي وبلغت نسبة ُ شرائهم 51% لتصلَ الي 946 مليون دينار. وجاء قطاع ُ المؤسساتِ في المرتبةِ الثانيةِ للمساهمةِ في سيولةِ السوق الكويتي إذ استحوذ على 25% من اجمالي قيمةِ الأسهم المشتراة و18% من اجمالي قيمةِ الأسهم المباعة لتبلغَ تداولاتـُه الصافية ُ الاكثرُ شراءً 463.5 مليون سهم.. كما ساهم قطاع ُ حساباتِ العملاءِ او المحافظ بنسبةِ 19% من اجمالي قيمةِ الاسهم المباعة ليرتفعَ بنسبةِ 2% مقارنة ً بالفترةِ نفسِها من عام 2013 وبلغت نسبة ُ مشترياتِه 15%. وقد تفوقت مشترياتُ قطاع صناديق الاستثمار على مبيعاته، إذ استحوذ على 9% من اجمالي قيمةِ الأسهم المشتراة ووصلت نسبة ُ اسهمه المباعة الى 8%. وحظيت بورصة ُ الكويت باقبال ٍ أكبرَ من جانبِ مستثمرين خارجيين، إذ تضاعفت حصة ُ شراءِ المستثمرين من خارج الدولة لتبلغَ 12% مقارنة ً بنسبةِ 6% خلال الفترة نفسها من العام الماضي ويعتبرُ ذلك مؤشرا ايجابيا للسوق. وارتفعت نسبة ُ شراءِ المستثمرين من دول مجلس التعاون الخليجي بنسبةِ 141% مقارنة ً بالفترةِ نفسِها من عام 2013  لتصلَ القيمة ُ الى 77 مليون دينار. واحتل المستثمرُ الكويتيُّ النصيبَ الاكبرَ للمتداولين لتصلَ نسبتـُه الى 87% بانخفاض ٍ عن نسبته خلال الربع الاول من العام الماضي التي كانت قد وصلت الى نحوِ 92% ، كما ساهم المتداولون من الجنسياتِ الاخري بنسبةِ 9.4% و 3.4% للمتداولين من دول مجلس التعاون الخليجي.