أميركا توافق على بيع عتاد عسكري بقيمة 1.15 مليار دولار للسعودية

طباعة
أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) أن وزارة الخارجية الأميركية وافقت على بيع محتمل لعتاد عسكري بقيمة 1.15 مليار دولار للسعودية يشمل أكثر من 130 دبابة أبرامز و20 مدرعة. تأتي الموافقة على بيع العتاد الخاص بالقوات البرية في وقت تقود فيه السعودية تحالفا عسكريا لدعم القوات اليمنية الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي. وقالت وكالة التعاون الأمني الدفاعي التي تشرف على مبيعات الأسلحة للخارج إن الصفقة ستساهم في تعزيز الأمن القومي للولايات المتحدة من خلال تحسين أمن شريك إقليمي. وأضافت أن شركة جنرال ديناميكس ستكون المتعاقد الرئيسي. وقالت الوكالة في إخطار لأعضاء الكونغرس نشر بموقعها الإلكتروني "هذه الصفقة ستعزز قدرات القوات البرية السعودية في العمليات مع القوات الأميركية وتدل على التزام الولايات المتحدة حيال أمن السعودية وتحديث قواتها المسلحة". وأمام أعضاء الكونغرس 30 يوما لمنع الصفقة غير أن إجراء من هذا القبيل يندر اتخاذه.