الطلب الآسيوي على الذهب يهبط 20% في 2016 لارتفاع الأسعار

طباعة
يبدو أن استهلاك الذهب في الصين والهند - أكبر مشترين للمعدن النفيس في العالم - سيتراجع ما بين 15 و20% في 2016 بعد انخفاض الطلب الاستثماري ومبيعات الحلي. وقد يكبح تراجع الطلب من البلدين اللذين يشكلان أكثر من نصف السوق العالمي موجة صعود في الأسعار العالمية القريبة من أعلى مستوياتها في عامين. ونقلت وكالة "رويترز" عن العضو المنتدب للأنشطة المصرفية العالمية والأسواق في بنك سكوشيا سونيل كاشياب قوله إن "الطلب الهندي سينخفض 15 إلى 20% في 2016 عن العام السابق. ارتفاع الأسعار والطلب الاستثماري الضعيف أسهما في تقليل الاستهلاك. الهند ليست استثناء. إنه اتجاه عام في أنحاء آسيا وحتى في الصين." وقفزت أسعار الذهب نحو 28% منذ بداية 2016 إلى 1352 دولارا للأونصة مما يثني مشتري الحلي التقليديين. وقال كاشياب "ما لم تنزل الأسعار عن 1300 دولار للأونصة فإننا لا نتوقع تحسن الطلب." وبحسب بيانات جمعها مجلس الذهب العالمي بلغ الطلب الصيني على المعدن 981.5 طن العام الماضي في حين بلغ الطلب الهندي 864.3 طن. وفي الهند قفزت أسعار الذهب المحلية إلى 32 ألفا و455 روبية (حوالي 487.21 دولار) للعشرة جرامات في يوليو / تموز وهو أعلى مستوى لها في نحو ثلاث سنوات مما يدفع المستهلكين إلى بيع حليهم القديمة.