لبنان يعتزم خفض كلفة الانترنت وزيادة سرعته

طباعة
أعلن وزير الاتصالات اللبناني بطرس حرب أن لبنان يعتزم خفض أسعار الإنترنت وزيادة سرعته بعد خفض أسعار مكالمات الهواتف الأرضية والخلوية بما وصل إلى النصف هذا الشهر بهدف تعزيز الإستهلاك وتخفيض الضغط عن المستهلكين. وتعدّ تكلفة المكالمات الخلوية هي الأغلى في العالم إلا أن الخدمات متقطعة غالباً، هذا وبالرغم من أن البلد يعتبر رائدا في أنشطة الأعمال إلا أن سرعة الإنترنت في لبنان هي الأبطأ والأعلى تكلفة في الشرق الأوسط بل وعلى مستوى العالم أيضاً. وتصنف "أوكلا" -وهي شركة تختبر سرعات الإنترنت بلبنان- في المركز الأخير على مؤشرها العالمي، ويحتل البلد دائماً ترتيباً أدنى من دول أقل تطوراً منه بكثير مثل زيمبابوي والعراق وأوزبكستان وبوركينا فاسو. وأوضح الوزير حرب أن استهلاك الهاتف الثابت ارتفع بنسبة 30% منذ تخفيض سعره، متوقعاً أن تعوض الزيادة في الإستهلاك أثر التخفيضات في أسعار المكالمات.
//