النفط يهبط مع تراجع الثقة في ضبط المعروض

طباعة
سجلت أسعار النفط تراجعات مع تشكيك محللين في كبح جماح فائض المعروض من النفط، مرجحين أن يهبط خام برنت لأقل  من 50 دولاراً للبرميل، ذلك لأن الزيادة التي شهدتها أسعار النفط الخام في أغسطس آب وتجاوزت 20%  تبدو مبالغاً فيها. وهبط سعر خام برنت 51 سنتا أو 1% إلى 50.37 دولار للبرميل، حاذياً حذو خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي الذي انخفض أيضاً بنحو 29 سنتا أو0.6% إلى 48.23 دولار للبرميل. وقال متعاملون إن ارتفاع صادرات منتجات التكرير من الصين ضغط أيضاً على الأسعار، لأنه أحدث مؤشر لاستمرار  تخمة المعروض من الوقود عالمياً. إلى ذلك، ارتفعت صادرات الصين في يوليو تموز من الديزل والبنزين 181.8% و145.2% بالترتيب بالمقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي إلى 1.53 مليون طن و970 ألف طن لكل منهما. وشكك محللون في ارتفاع سعر النفط في الآونة الأخيرة قائلين إن كثيراً منه كان نتيجة عمليات تغطية مراكز دائنة وتوقع أن تناقش محادثات المنتجين المقبلة في سبتمبر أيلول سبل الحد من فائض المعروض .