النفط يهبط 3% منهيا موجة صعود استمرت 7 أيام متتالية

طباعة
هبطت أسعار النفط بأكثر من 3% عند التسوية، لتخسر أعلى مستوى في شهرين الذي سجله الأسبوع الماضي وذلك بفعل المخاوف من تنامي صادرات الوقود الصينية وزيادة شحنات الخام العراقي والنيجيري وارتفاع عدد حفارات النفط الأميركية. وصعدت صادرات الديزل والبنزين الصينية 181.8% و145.2% على الترتيب في يوليو/تموز مقارنة بها قبل عام مما يضغط على هوامش المنتجات المكررة. وفي الولايات المتحدة عادت مصفاة بي.بي البالغة طاقتها 413 ألفا و500 برميل يوميا في وايتنج بولاية إنديانا إلى الإنتاج بشكل طبيعي للمرة الأولى منذ أواخر يوليو/تموز مما يزيد معروض المنتجات المكررة. وعلى صعيد النفط الخام شغلت شركات الاستخراج في الولايات المتحدة عشرة حفارات إضافية في الأسبوع المنتهي يوم 19 أغسطس/آب لتتواصل الزيادة للأسبوع الثامن على التوالي مع انتعاش الخام مجددا صوب مستوى 50 دولارا للبرميل الذي يجعل الحفر ذا جدوى اقتصادية. وفي أنحاء أخرى يخطط العراق هذا الأسبوع لزيادة صادرات خام كركوك 150 ألف برميل يوميا من حقوله الشمالية، في حين قال المتمردون النيجيريون الذي هاجموا المرافق النفطية مرارا في وقت سابق هذا العام إنهم مستعدون لوقف إطلاق النار. وتحدد سعر التسوية لخام برنت على انخفاض 1.72 دولار بما يعادل 3.4% عند 49.16 دولار للبرميل. وسجل الخام أعلى مستوياته في شهرين عندما بلغ 51.22 دولار في آخر جلسات الأسبوع الماضي. وتراجع عقد أقرب استحقاق لخام غرب تكساس الوسيط تسليم سبتمبر/أيلول 1.47 دولار أو 3% إلى 47.05 دولار عند التسوية. وكان الخام سجل أعلى سعر في ستة أسابيع عند 48.75 دولار.