تراجع طلبات إعانة البطالة الأميركية بأكثر من المتوقع الأسبوع الماضي

طباعة
تراجع عدد الطلبات المقدمة لصرف إعانة البطالة في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي، مما يشير إلى متانة سوق العمل وهو ما قد يشجع مجلس الاحتياطي الاتحادي (الفدرالي الأميركي) على رفع معدلات الفائدة في وقت قريب. وأعلنت وزارة العمل الأميركية أن الطلبات الجديدة المقدمة لصرف إعانة البطالة الحكومية انخفضت بواقع أربعة آلاف طلب إلى مستوى معدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 262 ألفا للأسبوع المنتهي في 13 أغسطس/آب. ولم تعدل طلبات الأسبوع السابق. وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا انخفاض عدد الطلبات الجديدة إلى 265 ألفا الأسبوع الماضي. وتظل الطلبات بذلك دون مستوى 300 ألف الذي يدل على قوة سوق العمل للأسبوع الخامس والسبعين على التوالي وهي أطول فترة منذ عام 1973. ومن المعتقد أن سوق العمل وصلت إلى حد التوظيف الكامل أو اقتربت منه ولذا فإن المجال محدود أمام مزيد من الانخفاضات في طلبات إعانة البطالة. وقال محلل لدى وزارة العمل إنه لم تكن هناك عوامل خاصة أثرت على بيانات الأسبوع الماضي. وارتفع متوسط أربعة أسابيع لطلبات إعانة البطالة الذي يعد مؤشرا أفضل لسوق العمل بواقع 2500 إلى 265 ألفا و250 الأسبوع الماضي. وأظهر تقرير اليوم أن عدد الأشخاص الذين مازالوا يتلقون الإعانات زاد بمقدار 15 ألفا إلى 2.18 مليون شخص في الأسبوع المنتهي في السادس من أغسطس/آب. وزاد متوسط أربعة أسابيع لما يسمى بالطلبات المستمرة بواقع عشرة آلاف و500 إلى 2.16 مليون.