تركيا تفتتح الجسر الثالث على مضيق البوسفور

طباعة

افتتحت تركيا واحداً من أكبر الجسور المعلقة في العالم يربط بين قارتي آسيا وأوروبا، وهو أحدث مشروع ضخم في حملة انشاءات قيمتها 200 مليار دولار. ومن المفترض ان يخفف هذا الجسر الثالث القادر على استقبال السيارات والقطارات، من الازدحام على الجسرين الآخرين فوق مضيق البوسفور، وأن يحسن الاتصال بين الضفتين الأوروبية والآسيوية لمدينة اسطنبول التي تضم 18 مليون نسمة. الجسر المار أعلى مضيق البوسفور الفاصل بين القارتين مبني على غرار جسر بروكلين في نيويورك وتتميز أعمدته بأنها أكثر ارتفاعاً من برج إيفل، ويبلغ طوله 1.4 كيلومتر وعرضه 59 متراً ويضم ثماني حارات للسيارات وخطين حديديين للقطارات السريعة. ويضاف الجسر الجديد الذي يحمل اسم سليم الأول إلى جسرين آخرين يمران فوق مضيق البوسفور وتعبرهما 150 مليون مركبة سنوياً.