إغلاق أكبر مصنع للسجائر في فرنسا

طباعة
أعلنت شركة "إمبريال توباكو" البريطانية للتبغ خططاً لإغلاق أكبر مصنع للسجائر في فرنسا إلى جانب مصنع آخر في مدينة نوتنجهام البريطانية، موضحة أن إغلاق المصنعين الذي سينفذ خلال العامين القادمين من شأنه أن " يعزز الوضع التنافسي للمجموعة ". وأرجعت الشركة سبب الإغلاق إلى تراجع حجم الإنتاج في أوروبا إلى جانب تزايد القواعد المنظمة لهذه الصناعة وتصاعد الضرائب، بالإضافة إلى نمو تجارة السجائر غير المشروعة، ما قد يتسبب في فقدان 900 عامل لوظائفهم، بما فيهم ما يصل إلى 540 عاملا في مصنع نوتنجهام، وهو المصنع الوحيد للشركة في بريطانيا. وينتج المصنع بمدينة نانت الفرنسية نوعين من السجائر الفاخرة هما جلواز وجيتان، أنتج منها 12.2 مليار سيجارة 2013، معظمها من نوعي جلواز وجيتان بلوند الذي يستخدم نوعا من التبغ الأمريكي الخفيف. وذكرت صحيفة " كويست فرانس " الإقليمية أن "إمبريال" لم توضح بالتفصيل أعداد العمال الذين سيتم الاستغناء عنهم، غير أن فرعها الفرنسي المعروف باسم سيتا أخبر النقابات العمالية أنه سيتم تقليص 366 وظيفة في مصنع فرنسا، وسيتم نقل بعضهم إلى بولندا. وقالت الصحيفة إن مصنعا ثانيا تابعا لسيتا بالقرب من مدينة كليرمونت فيران بوسط فرنسا لن تجري فيه عملية خفض العمالة، وهي العملية التي من المتوقع أن تؤثر على وحدة للأبحاث في بلدة برجيراك.