ارتفاع مبيعات التجزئة في أوروبا بعد الانفصال البريطاني

طباعة

ارتفعت مبيعات التجزئة في منطقة اليورو بأكثر من المتوقع في تموز/يوليو لتسجل أكبر زيادة شهرية هذا العام بعد تصويت بريطانيا للخروج من عضوية الاتحاد الأوروبي. وأعلن مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي "يوروستات" أن مبيعات التجزئة التى تعد مقياسا لإنفاق الأسر ارتفعت 1.1%على أساس شهري، و2.9% على أساس سنوي في تموز/ يوليو بما يفوق توقعات السوق. فيما توقع اقتصاديون استطلعت زيادة المبيعات بوتيرة أقل عند 0.6% على أساس شهري و1.9% على أساس سنوي. وتعد الزيادة البالغة 1.1% نقطة في تموز/يوليو أعلى زيادة شهرية حتى الآن وتفوق مثلي الزيادة البالغة نسبتها 0.4% التي جرى تسجيلها في أيار/مايو. وتأتى زيادة مبيعات التجزئة في الشهر التالي للاستفتاء البريطانى على الانفصال لتعطي إشارة على أن معنويات المستهلكين لم تتضرر بشكل فوري من التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي. أما في بريطانيا زادت المبيعات 1.3% في تموز/يوليو بعدما انخفضت 0.8% في حزيران/يونيو. وفي منطقة اليورو تلقت المبيعات الشهرية دعما كبيرا من زيادة مشتريات المستهلكين من وقود السيارات بنسبة 1.8%، وارتفعت مبيعات تجزئة منتجات الأغذية والمشروبات والتبغ 1.1%. وزادت مشتريات السلع غير الغذائية مثل المنسوجات وأجهزة الكمبيوتر 0.4% على أساس شهري بعد تسجيل زيادة نسبتها 0.7% في حزيران/يونيو.