الليرة السورية تفقد نحو 6% من قيمتها مطلع الأسبوع الجاري

طباعة
هبوط  اخر وخسائر جديدة  تتكبدها الليرة  السورية  التي تعاني من ويلات النزاع المندلع في أرجاء البلاد منذ أكثر من خمس سنوات. تراجع وصلت نسبتـه هذه المرة  إلى ستة في المائة حسبَ نشرة الأسعار الصادرة عن المصرف المركزي في دمشق والتي حددت سعرَ صرفِ الدولار الامريكي عند 517.4 ليرة  كسعر  وسطي  للمصارف، بعدما كان 487.4 ليرة  الخميسَ الماضي. أما بالنسبة لسعرِ الصرف الرسمي في السوق السوداء والذي يختلفُ من مدينةٍ إلى أخرى فقد وصل في حلب إلى 560 ليرة، بينما سجل في العاصمةِ دمشق 554 ليرة ً في تداولاتِ الأحد، فهو يأتي على خلفيةِ الطلبِ المتزايدِ على العملة الخضراء من قبل الحكومة السورية التي تسعى إلى تمويل مشترياتِها من المشتقات النفطية. الهبوط الجديد لليرة السورية يعد الأعلى منذ مايو الماضي... كما يعد الأكبر في عهد محافظ المركزي السوري الجديد دريد درغام الذي خلف أديب ميالة وزير الاقتصادِ السوري الجديد. وتيرة هبوط قيمة الليرة السورية لم تكن الأولى من نوعِها، إذ أنها بدأت منذ العام 2013 عندما هبطت بنسبةِ 36% أمام الدولار مما أجبر حلفاءَ دمشق على التدخل لدعم الاحتياطيات النقدية الأمر الذي خفف من وتيرة الهبوط الذي بدأ بعد اعلان المركزي السوري عن هبوط الاحتياطيات النقدية الى 700 مليون دولار، لكنه زاد من فقدان الثقةِ في قدرة العملة على التماسك وقاد الاقتصادَ الفاقد لركائزه الأساسية الى شفيرِ الهاوية.