أب كوري يقتل طفله ليلعب في مقهى انترنت

طباعة
اتهمت شرطة كوريا الجنوبية رجلاً بقتل ابنه الذي لم يتعد عمره عامان بعد أن اعترف بأنه خنقه حتى يتمكن من مغادرة المنزل ويعود إلى اللعب في مقهى للإنترنت. واعتلقت الشرطة في مدينة تايجو الرجل البالغ من العمر 22 عاما بعد أن عثرت على جثة الطفل في حقيبة ملفوفة بكيس قمامة بالقرب من منزله، وذلك بعد أن أبلغ الأب الشرطة بغياب ابنه. وبث تلفزيون كوريا الجنوبية لقطات للأب وهو يدخل المصعد حاملاً الحقيبة، فيما ويصلح هيئته في المرآة وهو في طريقه للتخلص من جثة طفله. هذا واعتقدت الشرطة في البداية أن الرجل العاطل ترك ابنه جائعا حتى الموت بعد أن أهمله في المنزل 10 أيام وهو يلعب على الإنترنت، ثم أعلن ضابط في الشرطة أن المتهم اعترف في وقت لاحق بإقدامه على تغطيه أنف الطفل وفمه بيده مما أدى إلى وفاته قبل أكثر من شهر ليتمكن من الذهاب إلى مقهى الإنترنت.