هبوط جماعي للمؤشرات المصرية

طباعة
خسرت البورصة المصرية للجلسة الثانية على التوالي مدفوعة بعمليات بيع من المستثمرين الاجانب والعرب، فيما خسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة نحو 900 مليون جنيه من قيمته لينهي التعاملات عند حوالي 59.4 مليار جنيه، بعد تداولات كلية محدودة لم تتجاوز 500 مليون جنيه. ومن جانبه قال رئيس قسم البحوث في شركة "أصول" لتداول الأوراق المالية إيهاب سعيد إن الأسهم القيادية اقتربت من مستويات مقاومة هامة وعلى رأسها سهمي "البنك التجاري الدولي" و"مجموعة طلعت مصطفى" واللذين يعتبران الأثقل وزناً في مؤشر اي.جي.أكس 30 ويشكلان حوالي 42%. حيث هبط مؤشر السوق الرئيسي اي.جي.اكس 30 بنسبة 73% ليغلق عند مستوى 7.8 نقطة تقريبا، وتراجع مؤشر اي.جي.اكس 70 ليغلق عند 84.36 نقطة، وانخفض مؤشر اي.جي.اكس 100 بنسبة 15% منهيا التداولات عند 8.807 نقطة.