الإمارات تمنح مصر وديعة بقيمة مليار دولار لمدة ست سنوات

طباعة
في توقيتها المناسب جاءت الوديعة الإماراتية بقيمة مليار دولار لتكون بمثابة بداية الغيث للاقتصاد المصري الذي يواجه شحا غير مسبوق في تدفقات العملة الأمريكية، فالإعلان عن الوديعة الإماراتية لدى البنك المركزي لمدة ست سنوات جاء بعد توصل مصر لاتفاق مبدئي مع صندوق النقد للحصول على قرض بقيمة اثني عشر مليار دولار لإصلاح الخلل الواضح في كافة مؤشرات الاقتصاد المصري وعلى رأسها عجز الموازنة، وما يستلزمه الحصول على هذا القرض من تدبير تمويل إضافي في العام الأول بقيمة نحو ستة مليارات دولار. المتحدث: هاني جنينه - رئيس قيم البحوث بشركة بلتون المالية. الحكومة المصرية التي تواجه العديد من التحديات المالية أصبحت مضطرة لتنفيذ برنامج صعب للإصلاح الاقتصادي يعتمد في الأساس على خفض عجز الموازنة الذي يقدر في موازنة العام المالي الحالي بنحو ثلاثمائة وعشرين مليار جنيه من خلال حزمة إجراءات أكد عليها صندوق النقد الدولي من بينها تطبيق ضريية القيمة المضافة وإعادة هيكلة منظومة الدعم وسط أنباء عن عزم الحكومة إلغاء دعم الوقود في خلال ثلاث سنوات. المتحدث: كريس جارفيس - مدير بعثة صندوق النقد الدولي إلى مصر. المتحدث: هاني جنينه - رئيس قيم البحوث بشركة بلتون المالية. وتسعى مصر للحصول على تمويل إضافي لبرنامجها الإصلاحي من خلال اتفاقيات ثنائية مع مؤسسات دولية كالبنك الدولي والبنك الإفريقي للتنمية إضافة إلى طرح شريحة جديدة من السندات الدولارية.